ما هو مفهوم الوطن وتعريفه

+ حجم الخط -

ما هو مفهوم الوطن وتعريفه


يحمل مفاهيم كثيرة، لذلك من الصعب جدا العثور على هذا التعريف الذي يتضمن من بين كلماته المفهوم، الحقيقي لمعنى الوطن ، حتى لو كان محل الميلاد ، أو المنزل، أو الارتباط التاريخي، أو حتى الجزء الذي وصل إليه المتحضرون. والشعوب البدائية تنتمي ، سيظل السؤال صعبًا.


الوطن وتعريفه


ما يجعل المهمة صعبة هو أن تعريف الوطن هو شيء عاطفي يميل إلى أن يكون أكثر عاطفية من العقلانية، حيث تتخللها خصائص معينة تقوم أساسًا على الحب والأشكال التي يحتويها، مثل؛ الاحترام والانتماء والاعتزاز السياسي والاجتماعي.


ويمكن أن يتخذ ذلك شكل قصائد تمدح الوطن وتدافع عن الحرية فيه، أو في شكل شعور بالحماس عند الاستماع إلى الأغاني الوطنية. ما هو تعريفه في الإسلام؟ ما هو واجبنا تجاهه؟ هذا هو موضوع المقال.


كلمة وطن يوحد الأمم ، وتعني في اللغة محل إقامة الإنسان واستقراره ومكانه، سواء كان مكان ولادته أم لا.


مفهوم الوطن


بعض الأسئلة لمن يتأمل في المفهوم  بديهية. مفهوم البيت هو مفهوم مختلف عندما يتعلق الأمر بالبيت الخارجي، وقد واجه الصعوبات التي يواجهها.


ويظهر في المعرض السابق، وقد واجه العديد من الصعوبات التي قدمها في حالة الجهل، ونشأ شعور بالسعادة والراحة الذي تواجهه يتوسل لها في وطنه.


هل يمكن أن يكون الشعور بالانتماء  الجسد والناس، أم أسعار السلع الأساسية، أم الرفاهية، أم الإحساس بالعدالة، أو الحفاظ على الحقوق.


أو الاحترام، وأن مفهوم الوطن بين من يعيشون تحت خط الفقر ولا يستطيعون حتى تأمين لقمة العيش في زمانهم.


أولئك الذين يعيشون هناك بمستوى معيشي هو الحكومة ومستوى المعيشة وقانون الأيور هو مطبق ، حيث ينام دوما، يتبع مستوى المعيشة قانون الأيور ، ويطبق قانون Auric قانون الأيور.


كما ذكرنا سابقاً ، قد يختلف تعريف الوطن من شخص لآخر ، لكن انتشرت بعض التعريفات حول هذا المفهوم، ومنها:


الوطن هو المكان الذي يجب أن يشعر فيه الإنسان بأنه جزء من ممتلكاته ولا يشعر بالتهميش أو بالاضطهاد حتى يتشكل مثل هذا الانتماء ويسمح له في يوم من الأيام بالدفاع عنه بقناعة كاملة.


أكثر من مجرد مكان ، وهذا ما قاله الدكتور جمال حمدان في كتابه "شخصية مصر" ، والذي يقول فيه أن الوطن علاقة بين الجغرافيا والتاريخ ، وأنه دراسة للعبقرية.


مساحة ووقت وأشار إلى أن الوطن هو حضارة الإنسانية وإبداعها عبر القرون، لأنها ملك لها، وتولد طاقة إيجابية تدفعها إلى العمل والإنتاج والتفاؤل رغم كل الأزمات والمشاكل.


كما عرّف البابا شنودة بأنه المكان الذي يعيش فيه الإنسان منذ ولادته أو يُدفن في ثروته عندما تدق نطفته على أبواب منزله.


قيمته في الإسلام


راعت الشريعة الإسلامية حب الإنسان الفطري لوطنه ومنشأه وتعلقه به. فورد في هذا الصدد العديد من الآيات والأحاديث النبوية، حيث ذكرت كلمة موطن بمعنى الأوطان ، في قوله تعالى:


(الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ)- ربطه ونسبه بالمؤمنين الذين طردوا من وطنهم بسبب ارتباطهم الوثيق به وتعلقهم به بالمعنى والشكل ،كما قال تعالى:


(قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا)،وكان من دوافع الجهاد في سبيل الله الانسحاب من الوطن.


كما تحتوي السنة النبوية على أمثلة عن حب الوطن وقيمته في النفوس ، وأشهرها مقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حالة تقلص الأوضاع في مكة.


شر وإنكار المشركين مما أجبره على الخروج.(أمَا واللهِ إني لأَخرجُ منكِ وإني لأعلمُ أنك أحبّ بلادِ اللهِ إلى اللهِ وأكرمهُ على اللهِ؛ ولولا أهلكِ أخرجُوني منك ما خَرجتُ.

كتابة تعليق

اعلان بعد ثاني فقرة
اعلان بعد ثالث فقرة