أعراض مرض كاواساكي وعلاجه

+ حجم الخط -
أعراض مرض كاواساكي وعلاجه


مرض كاواساكي هو مرض حاد، تختفي أعراضه من تلقاء نفسه، ويتميز بالتهاب الأوعية الدموية الصغيرة والمتوسطة التي تؤثر على جدرانها.

مرض كاواساكي

والتي يمكن أن تسبب تمدد الأوعية الدموية (مرض تمدد الأوعية الدموية)، وخاصة أمراض القلب التاجية الشرايين.

هذا يغذي القلب ويسبب الالتهاب هذا المرض غير معروف.

أعراض المرض كاواساكي

ومن أبرز أعراض هذا المرض الحمى لمدة خمسة أيام، بالإضافة إلى حدوث تغير في الأطراف.


وطفح جلدي، والتهاب الملتحمة، وجفاف الشفتين والفم، واحمرار وانتفاخ الفم الذي يشبه الفراولة، مع انتفاخ الغدد الليمفاوية.


تشخيص المرض

يعتمد تشخيص هذا المرض على وجود هذه الأعراض وعلى بعض الفحوصات المعملية والفحوصات والأشعة السينية، بما في ذلك:


  • اختبارات البول: تساعد في استبعاد الأمراض الأخرى.

  • تحاليل الدم: بالإضافة إلى المساعدة في استبعاد الأمراض الأخرى، تُظهر اختبارات الدم زيادة في عدد خلايا الدم البيضاء، ووجود فقر الدم والالتهابات، وزيادة كبيرة في الصفائح الدموية. كلهم يعتبرون مؤشرات لهذا المرض.

  • مخطط كهربية القلب: يستخدم هذا الاختبار أقطابًا كهربائية متصلة بالجلد لقياس النبضات الكهربائية لنبض القلب. يمكن أن يؤدي مرض كاواساكي إلى مضاعفات ضربات القلب.

  • مخطط صدى القلب: يستخدم هذا الاختبار صور الموجات فوق الصوتية لإظهار مدى جودة عمل القلب ويقدم دليلًا غير مباشر على أن الشرايين التاجية تعمل بشكل جيد.

آثار المرض وعلاجه


هذا المرض له آثار خطيرة على القلب، مثل تمدد الأوعية الدموية والتخثر، ويزداد معدل الإصابة بأمراض القلب لدى هؤلاء المرضى.


لذلك يركز العلاج الحالي على العلاج المبكر والمراقبة الدقيقة لأمراض القلب.


في المقاب، لا يتغير معدل الإصابة بأمراض القلب لدى الأطفال الذين لا يعانون من تمدد الأوعية الدموية.


لذا فهو مشابه لمعدل الأشخاص الأصحاء الآخرين.


تستند الدراسات والأبحاث إلى استكشاف ما إذا كانت الشرايين عند هؤلاء الأطفال أكثر صلابة أو سماكة من المعتاد وما إذا كان لذلك تأثير على نوعية حياة المريض.


معظم الأطفال الذين يعانون من تمدد الأوعية الدموية التاجية لا يتدخلون في المشاركة في الأنشطة العادية، لكنهم يحتاجون إلى زيارة طبيب القلب بانتظام.


وقد يكون لدى هؤلاء الأطفال أو البالغين قيود على النشاط اعتمادًا على حجم تمدد الأوعية الدموية والوضع إذا لم يتم علاجهم بانتظام بالأدوية. تباطؤ تخثر الدم.


يجب على جميع الأطفال المصابين بهذا المرض الحفاظ على نمط حياة صحي للقلب.


وتقليل عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو ارتفاع ضغط الدم أو التدخين.


ومن أهم المضاعفات التي تصيب شرايين القلب الجلطات المبكرة والموت المفاجئ.


ولتجنب ذلك يعتمد العلاج على حقن الغلوبولين المناعي بشكل رئيسي بالإضافة إلى الأسبرين والكورتيزون وغيرها.

كيف يتم علاج مرض كاواساكي؟

مرض كاواساكي هو مرض مجهول السبب يصيب الأطفال بشكل خاص ، وهو التهاب يصيب الأوعية الدموية المتوسطة والصغيرة.


وخاصة الشرايين التاجية التي تغذي القلب، ويسمى أيضًام متلازمةالعقدة الليمفاوية.

ولأنه يصيب أيضا الغدد الليمفاوية والجلد والأغشية المخاطية داخل الفم والأنف والحنجرة.


وتعتبر الأدوية العلاج الرئيسي لهذا المرض، ولكن نادرا ما تحدث مضاعفات في الشرايين مرض الشريان التاجي وهذه الحالة تتطلب فحصا طبيا، أو العمليات الجراحية.


وأهداف العلاج هي:

    • تقليل الحمى والالتهابات لتحسين الأعراض.
    • منع المرض من التأثير على الشرايين التاجية.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض كاواساكي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة.


وبالتالي من الأفضل علاج المريض في المستشفى، على الأقل في المرحلة الأولى من العلاج.

كتابة تعليق

اعلان بعد ثاني فقرة
اعلان بعد ثالث فقرة