مباراة مصر و ايرلندا التاريخية التي غيرت قوانين كرة القدم

+ حجم الخط -

مباراة غيرت قواعد كرة القدم للابد. ركض فيها مدرب ايرلندا خلف اللاعبين المصريين لشتمهم وكره كرة القدم بسببهم مصر وايرلندا. قصة المباراة الاكثر مللا في التاريخ.

مباراة مصر و ايرلندا التاريخية التي غيرت قوانين كرة القدم


في كأس العال الف وتسعمائة وتسعين المقام في ايطاليا كان التأهل الثاني لمنتخب مصر لهذه البطولة. التي تعتبر الاكبر والاعرق في تاريخ لعبة كرة القدم.



ما قبل المباراة التاريخة


وقع المنتخب في المجموعة السادسة رفقة كل من منتخبات هولندا بطلة اوروبا الف وتسعمائة وثمانية وثمانين وايرلندا وانجلترا واحتضنت مدينتي كالياري وباليرمو مباريات المنتخب المصري الثلاث.




وكانت اولى هذه المباريات ضد المنتخب الانجليزي حيث تلقت مصر هزيمتها الاولى على يد الانجليز. الامر الذي دفع مدرب مصر في ذلك الوقت الكابتن محمود الجوهري لاتباع اكثر صرامة في المباريات القادمة.




سيما ان المدرب المصري قد صرح قبل المونديال ان مشاركة مصر ستكون مشرفة للمصريين والعرب حتى ان الجوهري كان قد طلب من الاتحاد المصري الغاء الدوري المصري في ذلك العام من اجل تحضير المنتخب للقاءات المونديال.




الكروي الكبير واستجاب الاتحاد لذلك فكانت المسؤولية كبيرة على الكابتن الجوهري الذي وعد افضل ما لديه وهذا ما دفعه لتغيير تكتيكه المتبع عقب الخسارة امام انجلترا في اولى المباريات.



مباراة غيرت قوانين كرة القدم للأبد


وجاء موعد المباراة الثانية وكانت امام جارة انجلترا المنتخب الايرلندي الذي يلعب بطريقة مشابهة للانجليز معتمدا على الهجوم الكثيف ودخل المنتخب المصري بتشكيل مكون من:

  • احمد شوبير في حراسة المرمى.
  • وابراهيم حسن.
  • ربيع ياسين.
  • هاني رمزي.
  • هشام يكن
  •  اسماعيل يوسف.
  • مجدي عبدالغني.
  • مجدي طلبة.
  • اسامة عرابي.
  • أحمد الكأس.
  •  وحسام حسن.


كما شارك طاهر ابو زيد بديلا في الدقيقة الستين عن مجدي طلبة وجمال عبد الحميد بديلا عن احمد الكأس في الدقيقة السادسة والسبعين وكانت المفاجأة للمنتخب الايرلندي وللجماهير والعالم كله.



بان لاعب المنتخب المصري بحارس مرمى وعشر لاعبين في الدفاع امر اربك حسابات المدير الفني الايرلندي جاك شارل تون الذي يعتمد فريقه اساسا على اللاعب الهجومي.




وطوال تسعين دقيقة التزم فيها المصريون بالدفاع فقط وتبادل الكرات مع الحارس احمد شوبير. الذي كان يتعمد امساك الكرة والاحتفاظ بها يسجل للمصريين في تلك المباراة سوى هجمة واحدة طوال الشوطين.


فيديو عن المباراة


شتم مدرب المنتخب الايرلندي الاعبين المصرين


لم ينجح المنتخب الايرلندي في تلك المباراة بتهديد مرمى الحارس المصري الذي امسك الكرة اثناء اللقاء اكثر من اي لاعب اخر لينتهي اللقاء بنتيجة التعادل السلبي من دون اهداف.




وليلحق مدرب ايرلندا لاعبي المنتخب المصري منهالا عليهم بالشتائم وذلك بحسب ما ذكر اسماعيل يوسف في احد لقاءاته التلفزيونية. جري ورانا انا واحمد رمزي والله. اه معترض على اه شريحي في اداء المنتخب.




ولم يكتفي المدرب الايرلندي بشتم المصريين عقب المباراة بل راح يدري بتصريحات ما زالت محفورة بالذاكرة حتى الان حين ذكر عقب اللقاء المنتخب المصري لم يأتي من اجل لعب مباراة.




لم يتمكن الفريق من صناعة اي فرصة على الاطلاق لم يعجبني اي شيء في  المباراة سواء طريقة لعب المصريين او اسلوبهم في اضاعة الوقت لكن التصريح الاقوى كان له حين قال:

انه كره كرة القدم بسبب المصريين.



حديث الصحافة عن المباراة انذاك


ولم يقف الامر عند تصريحات مدرب ايرلندا. فالصحافة العالمية في ذلك الوقت راحت تطلق عناوين قوية على تحليل المباراة بين ايرلندا ومصر. حيث وصفتها بانها المباراة الاكثر مللا في التاريخ.



كما وصف المصريين بالقول ان منتخب الفراعنة جاء الى ايطاليا لتحنيط كرة القدم وازداد تفاعل الاوساط الرياضية مع الحدث حتى وصل لاروقة الفيفا الاتحاد الدولي لكرة القدم.



الذي قرر بسبب مباراة مصر وايرلندا المملة على تغيير قوانين كرة القدم كان اهمها منع الحارس من مسك الكرة في حال عادت اليه من زملائه في الفريق ما يعني ان المباراة تلك لم تكن فقط مباراة تاريخية.



نظرا لاسلوب المصريين في اللعب فقط وانما لكونها اجبرت لفيفا على تغيير قواعد اللعب لمنع تكرار مثل هذا الامر. ومنع اي فريق اخر من لعب مباراة بالطريقة التي لعب فيها المصريون تلك المباراة.

كتابة تعليق

اعلان بعد ثاني فقرة
اعلان بعد ثالث فقرة