قصة تطبيق شي إن وكيف نجح shein

+ حجم الخط -

غزا العالم وزاحم اشهر التطبيقات بفترة وجيزة. ازاح امازون عن الواجهة ونافس علي بابا، فاصبح من اكبر اللاعبين في عالم الملابس الجاهزة.

قصة تطبيق شي إن وكيف نجح shein



تخطت شهرته حدود المدن والقارات. عملاؤه من جميع الجنسيات والاعمار، وحين يغضب اعداء الصين يحضرونه في بلادهم كعقاب. كيف اصبح الشي إن (shein) التطبيق الصيني العملاق الاشهر والاكثر رواجا عالميا.




تأسيس تطبيق شي إن shein


عام 2008 جمع رجل الاعمال الصيني كريس شو عددا من الرجال المهتمين ببيع الملابس على الانترنت. واتفقوا على تأسيس شركتهم واطلقوا عليها اسما مختصرا شي إن او شين.





لتصبح شركتهم اليوم احدى اكبر اللاعبين في عالم الملابس الجاهزة. وزادت شهرة الشركة وانتشارها بسرعة قياسية. ففي السابع عشر من مايو عام 2020، استطاعت تنحية امازون عن العرش.





الذي تصدرت كاكثر مواقع التسوق عبر الانترنت تنزيلا في العالم وتصدر بدلا منه. وكان هذا الانجاز عظيما للشركة المغمورة التي استطاعت كسب شهرة غير مسبوقة لفترة قياسية لم تتجاوز السبعة اعوام.





واعتمدت سياسة استهداف جيل الشباب والمراهقين. فانتشرت علامة شي إن بينهم بطريقة خيالية. على العكس تماما من الاشخاص فوق الثلاثين الذين من الممكن جدا انهم لم يسمعوا بهذا التطبيق من قبل.




جيش من المصممين والمروجين


اثبتت شركة اليوم نفسها كابرز الشركات في هذا المجال. اذ تصل شحناتها الى مائتين وعشرين دولة. وتحوي منصاتها ستمائة الف منتج عبر الانترنت، وتتعاقد مع حوالي مائتي مصنع بالقرب من مقرها الرئيسي، تنتج ما يتراوح بين  خمسين الى مائة قطعة لكل موديل.




ما يجعل شركة shein اليوم قادرة على قلب مصير اي موديل مهما كان منتشرا، كما تمتلك في الصين مستودعا مساحته ستة عشر مليون قدم مربع في ضواحي كوانج شو.




تشحن منه البضائع الى اماكن حول العالم من خلال مبيعات الشركة التي تجاوزت ثلاثة وستين مليارا وخمسمائة مليون، اي ما يعادل عشرة مليارات دولار فقط في عام الفين وعشرين.




رغم ان الشركة لا تكشف عن ارقامها المالية الحقيقية. وتعتمد الشركة على جيش من الموظفين، منهم مئتي مصمم داخلي واكثر من سبعة الاف موظف. كما تدفع اكثر من مليون دولار لمصممين مستقلين.





وتطلق مسابقات دورية قد تصل جوائزها الى مائة الف دولار. والمدهش ان شهرة الشركة او موقع shein لا تعتمد على التسويق. حيث يتولى هذه المهمة عملاء الشركة حول العالم. بالغ عددهم مليونين ونصف المليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.





من بينهم مشاهير ومؤثرون مثل مصمم الازياء كريستيان سيريانو وكلوي كارادشيان. ايضا فان مشاهير عديدة قدما حفلا غنائيا افتراضيا من تنظيم shein في الايام الاولى من انتشار وباء كورونا.




والى اليوم ما يزال ناشطوا الانستجرام ينشئون مجموعة متنوعة من الوسوم للاشارة لموقع شي ان. درج تحت كل منها حوالي ثمانمائة وخمسين الف تغريدة مثل وسم شينجولز.





كما كسبت دعم مستثمرين دوليين مثل ايه دي جي وسيكويا. اما تمويل  الشركة فقيمته قدرت بثلاثين مليار دولار تقريبا عام الفين وعشرين. تشارك فيها مجموعة goldman sachs  و bank of america و JPMorgan chase  كمؤسسات استشارية.




الحرب التجارية بين امريكا والصين


عام الفين وثمان عشر مع الازمة التي شهدتها اكبر بلدين اقتصاديتين في العالم امريكا والصين. ومع فرض امريكا رسوما وقيودا على الصادرات الصينية، كان موقع shein احد اكبر المستفيدين من هذه الازمة اذ ارتفعت مبيعات الموقع حينها بنسبة مائتين وخمسين بالمئة سنويا.




ووصلت ارباحها الى عشرة مليارات دولار لتنعكس الحرب الاقتصادية التي اعلنها ترامب على الصين لصالح الشركة التي وصل اليوم الى موقع من شبه المستحيل ان يستطيع موقع اخر مزاحمتها فيه.




اذ يصل الى الولايات المتحدة نفسها نحو مليوني طرد يوميا من shein. نجاح شي ان يعد جديدا نسبيا، لكنه نجاح غير مسبوق. ومع ذلك تقع في اخطاء فادحة تتعلق بالحقوق والتصميمات التي تعتبر مسيئة احيانا للاديان او العرقية. كما تؤثر السياسة في  مبيعات الشركة.



تأثير السياسة على shein


فمثلا ردت الهند على مقتل عشرين جنديا هنديا عام الفين وعشرين اشتباكات مع قوات صينية بحظر تسعة وخمسين تطبيقا




 صينيا على اراضيها كان من بينها shein. لتخسر الشركة بذلك اكبر سوق اسيوي لها. برأيك هل نجحت الصين في غزو العالم عبر shein

كتابة تعليق